القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له

تخيلوا ملكاً لديه خزائن لا يمكن إحصاؤها ، مذكور في القرآن الكريم ، مجرد التفكير بما امتلكه هذا الملك من ثروات ، يفقد الإنسان السوي عقله ، هل تعتقدون أننى بالغت في الجمله السابقه؟ ، ماذا لو أخبرتكم أن مفاتيح الخزائن كانت ثقيله جدآ ، ويصعب حملها على الرجال الأشداء ، وكانت تتطلب 300 بغل لحملها ، يمكنكم الآن أن تتخيلوا مدى كثره خزائنه.


قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


نحن نتحدث عن الملك قارون ، كانت تنتظره نهاية مأساوية لدرجه أنكم ستذهلون لدي قرائتكم لها ، قصة كنزه التي يعود تاريخه إلى 2500 عام والتي تمتد إلي يومنا هذا ستصدمكم لا محال.


الملك قارون


هو ثاني أغنى ملك عرفته الأزمنة ، على الرغم من أن النبي سليمان كان الأغنى ، إلا أن بالنظر إلى إختلاف الفتره التي عاش فيها كل منهما ، فإن قارون كان الأغني في عصره ، لدرجه انه على الرغم مرور آلاف السنين إلا اننا لا نفتأ في إستخدام عباره غني كقارون ، عندما نريد الاشاره الى أحد الأغنياء ، وأعتقد اننا لسنا مخطئين في استخدام هذا التعبير.



يشاع ان قارون كان من اقرباء موسى عليه السلام ، وانه كان فقيرا جدا ، قبل ان يصبح فاحش الثراء ، كان من المقربين الى سيدنا موسى عليه السلام ، الى درجه انه كان لسيدنا موسى عليه السلام ، دورا كبيرا في تغير حياته تماما ، كما أنه كان قريبا من فرعون ، وكان يعمل في خدمته أيام فقره ، كانت ثروات فرعون تتملكه وتبهره دائما ،



في يوم من الايام رجا قارون سيدنا موسى عليه السلام ، قائلا يا موسى ، انت قريب من الله ، ادعوا لي ربك ان يجعلني غنيا ، لم يكن النبي موسى واثقا جدا من هذه المسألة ، لكن قارون كان قد تخلي عن العمل بإسم فرعون ، ولم يعد يضطهد الشعب تحت امرته ، ولم يعد يفارق النبي موسى عليه السلام ابدا ، كما أنه لم يكن يخرج عن كلام النبي موسى و كان يؤمن بما انزل اليه ،


قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


دعاء موسى لقارون


مره اخرى توسل قارون سيدنا موسى ليدعوا له قائلا ، ساعدني اكون غنيا فأتصدق على الفقراء ، وأنفق من مال الله في سبيل رضاه ، هكذا تمكن قارون من كسب دعاء سيدنا موسى ، رزقه الله علماً فريداً وهو علم الكيمياء ، استطاع به تحويل التراب والنحاس الى ذهب ، بدات ثروته تزداد وتكبر كل يوم اكثر من ذي قبل ، حتى أصبح ملك البلاد عندما كان في سن الخامسه والثلاثين ، واصبح حديث جميع الناس ، وصل اذا ذروه في وقت قصير ، حتى انه تولي حمايه العديد من الممالك المجاورة.


حجم ثروة قارون



قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


لم تكن ثروه قارون هي ما في خزائنه من أموال فحسب ، بل كان لديه ايضا عدد كثير من الخيل والمركبات والحرس ، وكانت مركباتهم مغطاة بالفضة والذهب ، وكانت سروج خيله مصنوعه من الجلد المزين بالذهب الخالص ، وكان قصره عظيماً يشبه قصر فرعون ، وأعمدته من الرخام المحلي والذهب والفضة ، وأرضيته من الرخام ، ونوافذه من خشب الصندل المعطر ، مع مرور الوقت ، بدأ قارون يتحول الى ملك مغرور ، لايفكر إلا بنفسه وثرواته ، ولا يعطي اهميه لشيء بقدر كنوزه ، نسي كل الوعود التي كان قد أعطاها لسيدنا موسى ليدعو له الله تعالى.


قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


كان يتجول في الغرف التي تتواجد فيها خزائنه ، ويتفقدها في كل يوم ، ما أن حل الليل أصبح صوت الذهب الذي يصدر منه اثناء المشي ، اجمل الاصوات بالنسبة له ، كان لدي خزائن مليئه بالكنوز واستخدم 300 بغلا في حمل مفاتيحها فقط ، لا يمكن للعقل البشري تخيل مدى كبر ثروته وكثرة خزائنه ، اصبح الفقير الذي لم يكن فرعون يمليه اي اهتمام ، أحد أكثر الناس المقربين له ، لا بل أفضل صديق له حتى ، وعلى عكس ذلك أصبح قارون عدواً لسيدنا موسى ، كان يقضي كل وقته مع ذهبه وفرعون.

تحذير موسي لقارون



قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


حذره النبي موسى كثيرا ، وأخبره بأن لا يثق كثيرا بما لديه من خزائن وكنوز ، وبأن الله يستطيع أن ياخذ كل هذا ، فيجعله سرابا كما اعطاه إياه أول مرة ، لكن دون جدوى ، كان رد قارون جمله واحده تحمل شتي معاني الفساد ، فقال انا لا احتاج الى استعمال ما ذكرتم ، ولا إلي ما إليه أشرتم ، فان الله تعالى انما اعطاني هذا لعلمه اني أستحقه ، وإني أهلٌ له ، ولولا أني حبيب اليه لما اعطاني ما أعطاه ، كما ورد في القران على النحو التالي ، بسم الله الرحمن الرحيم 

۞ إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَىٰ فَبَغَىٰ عَلَيْهِمْ ۖ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ (76)


قال له سيدنا موسى عليه السلام ، يا قارون لقد خلق الله المال ولكن بشرط ان يكون المتاع عباره عن شكر لله المنعم ، فتعطي الفقراء و تصرف الاموال في طاعته تعالي ، كانت هذه القشه الأخيره التي قصمت ظهر البعير بالنسبه لقارون ،


قارون يخطط للتخلص من موسي


فكر قارون بأنه حان الوقت للتخلص من النبي موسى ، فقرر نصب فخ له ليوقع به ، كان عليه أن يفعل شيئاً كبيراً ، يجعل المؤمنين بنبوه موسى يبتعدون وينفرون منه ، ذهب الى فرعون وشرح له خطه التخلص من النبي موسى عليه السلام ، كانت الخطه هي اقناع احدي عاهرات مصر ، بأن تخرج للجمع ، وتعلن لهم أن موسي زنا بها ، بالطبع كان فرعون يعرف امراه بهذه المواصفات ، امراه قد تفعل كل شيء في سبيل المال ،


قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


اتفقوا على اظهار هذه المرأة للعلن في يوم العيد ، بعد تجمع الناس في الساحه لتفتري على سيدنا موسى امام الجميع ، كانت مهمه هذه المراه هي الخروج الى الملأ وإعلانها على اختلاء سيدنا موسى بها ، عثر قارون على المرأه المناسبه بمساعده صاحبه ، وشرح لها الخطه ، كما اخبرها بأنها ستكافأ بذهب على قدر وزنها ان قبلت عرضه ، أجابت المراه هذه مهمه بسيطه للغايه بالنسبه لي ، وقبلت عرض الملك قارون ،


قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


جاء يوم العيد وإجتمع الناس في ساحه المدينه ، كما دعا فرعون النبي موسى لهذا الحدث ، قبل موسي هذه الدعوه ، غير مدرك لما كان على وشك الحدوث له في ذلك اليوم ، كان قارون وصاحبه فرعون على الاستعداد لتنفيذ الخطه ، دعا فرعون النبي موسى عليه السلام الى الساحه بحماس شديد ، الى مكان يستطيع الجميع رؤيه سيدنا موسى منه ،



ثم سال موسى ألم تقل من زنا يُرجم؟ ، قال قلت ، قالوا ولو كان أنت ، قال ولو كان أنا ، فقالوا فقد زنيت ، فجزع موسي وغضب ، فأرسل قارون للمرأة التي كان قد إتفق معها ، لتأتي إلي الملأ ، وتقول أمام الجميع ان موسي فعل بها كذا و كذا ، كانت جميع الأنظار تتجه الى المرأه ، وكان فرعون وقارون ينتظران بفرح واثاره كبيرتين ، ماسيخرج من بين شفتي المرأه ، لكن المراه لما جاءت عظم عليها أمر موسى ،


قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


وقالت المراه لنفسها ، هذه فرصه أرسلها الله للتوبه من كل آثامي ، ولما حضرت بادرها موسي وقال ، بحق من فلق البحر لبني إسرائيل ، ألا تصدقيني ، فضحت المراه فعل قارون ، دهش قارون وصاحبه لما سمعاه من المراه ، بدأ الشهود على الموقف بالصراخ قائلين نحن نؤمن برب موسى ، بات الجميع الان بجانب سيدنا موسى عليه السلام ، على عكس الخطه ،



مهد هذا الحدث العظيم لنهاية قارون ، فلما اعترفت المراه على قارون تملك موسى الحزن والغضب وسجد لله باكيا ، وقال يارب سلطني عليه ، فأوحي الله له ، أن مُر الأرض تطعك ، فجاء موسى قارون وقومه ودعا قائلا يا أرض خذيهم ، فأخذتهم إلى اقدامهم ، ثم قال خذيهم فأخذتهم إلى ركبهم ، ثم إلي مناكبهم ، ثم قال اقبلي بكنوزهم واموالهم ، فأقبلت بها حتى نظروا إليها ، ثم أشار موسى بيده فقال اذهبوا بني لهوي فأستوت بهم الأرض ، ثم اختفى أغني وأبخل الملوك مع كنوزه التي لا تعد ولا تحصى من على وجه الارض تماما ،



كما ورد في سوره القصاص 81 و 82 ما يلي ، 
بسم الله الرحمن الرحيم

فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنتَصِرِينَ (81) وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ ۖ لَوْلَا أَن مَّنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا ۖ وَيْكَأَنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (82)


هناك العديد من الدروس ، التي يجب علينا ان نعتبر منها في قصه الملك قارون ، وهي ان لا نتردد في دفع اموال الزكاه ، ومشاركه جزء صغير منها مع المحتاجين.



ماذا حدث لكنز الملك قارون


على الرغم من مرور الاف السنين ، الا انه تم العثور على هذه الكنوز في ازمير التركيه بعد أبحاث مطوله ، عام 1968 في قرية على طريق ازمير اوشاك ، اخذ رجل يحمل خريطه كنز ، خمسه قرويين معه ، وبدأوا في حفر المكان الذي أشار اليه ، عثروا على قبر وبداخله كنز يتكون من 520 قطعه من المجوهرات بداخله ، يتكون هذا الكنز من جواهر تركت للاميره من قبل قارون ملك ليدا ، أعني انه هذا كان فقط جزءا صغيرا من الكنز العظيم الذي اختفى في الأرض.


قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


كان القرويين الذين باعوا هذا الكنز ، الذي لا يقدر بثمن مقابل 78 الف ليره تركيه فقط بأموال ذلك الوقت ، سعداء بكسب المال ، لكنهم لم يكونوا على علم بالشائعات المتناقله حتى يومنا هذا ، وهي احتماليه وجود تعويذه لهذه الكنوز ، تم تهريب الكنز بالكامل الى امريكا ، ثم بدأ القرويون الذين اخذوا الكنز يفقدون حياتهم واحدا تلو الاخر بشكل ملفت ، دهس احدهم بالجرار واصيب احدهم بالعمى ، والبعض الاخر فقد عقله ، كما مات الاشخاص المتورطين في عمليه التهريب واحدا تلو الاخر ، بعد سنوات عديده ، جذب كنز قارون الذي تم عرضه في متحف متروبوليتان في نيويورك الانتباه ، وتم الكشف انه تمت سرقته وتهريبه من تركيا ، بعد سنوات طويله من الإجراءات القانونيه ، فازت تركيا بالقضيه التي كلفتها 40 مليون دولار وتمكنت من اعاده الخزنة ،


قصة قارون كما لم تقرأها من قبل...وعقاب الله له


لا تزال هذه القطعه الاثريه ، العائد تاريخها الى 2500 عام مضت معروضه في متحف في مدينة أوشاك حتى اليوم ، يجدر بالذكر أن مشبك فرس البحر المجنح تمت اعادته من المانيا الى تركيا ، بعد سرقه أحد مهربي الآثار عام 2005 ، وتم تهريب المشبك الى المانيا بعد تبديله بقطعه مزيفه ، ثم أعيد الى تركيا نتيجه للتحقيقات والمتابعات التي اجرتها مديريه شعبة الآثار المهربه التابعه لوزاره الثقافه والسياحه ، بالتعاون مع الشرطه الدوليه الانتربول عام 2013 ، لا تنسو زياره متحف في مدينه اوشاك ، في حال مررتم من هناك في يوم ما ، أنصحكم لا تقتربوا كثيرا من الكنز حسب الشائعات ، فلن نتمكن من العثور على الجزء الرئيسي من الكنز ، الذي غمر تحت الارض منذ 2500 عام ، وانه سيقوم المهدي باخراجه وتوزيعه على المحتاجين بعد توليه الخلافه ،



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الدنيا حلوه خضره ، وان الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون ، فاتقوا الدنيا ، بالطبع سوف نستفيد من هذه النعم التي أعطانا إياها الله تعالى ، لكن تذكروا انه سيصبح اعدائكم اصدقائكم عندما تكونوا اغنياء ، وسيصبح أصدقائكم اعدائكم عندما تكونون فقراء ، لهذا السبب من الجيد التفكير في الامر دائما ، فهذا العالم فارغ مثل معده الطفل الأفريقي.



ان اعجبك موضوع اليوم من مدونة أساطير وغموض ، فلا تبخلوا بمشاركة اصدقائكم هذه الأحداث ، وترك أرائكم في التعليقات تشجيعاً منكم لنا ، دمتم و دام فضلكم.

 


تعليقات

إشترك ليصلك أهم مستجدات أفنديـــنا


إنضم إلى أعضاء

التنقل السريع