القائمة الرئيسية

الصفحات

ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟

يجمع أكثر من 90% من علماء الفلك، بأن الكون قد بدأ بإنفجار عظيم، كانت الماده متجمعه فيه في نقطه صغيره جداً، أطلق عليها إسم التفرد، كناية عن صغارها وشدة حرارتها، واستحاله معرفه كونها وما هيتها ، تفتقت هذه النقطه بثوابت دقيقة جدا، ليولد الكون الذي نعيش فيه، وكل ماهو مرئي منه وغير مرئي،


ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟


وقد عرفت النظريه التي تصف هذا الانفجار، بنظرية الانفجار العظيم، وبالحسابات الفلكيه والارصاد وجد ان تاريخ هذا الحدث يعود الى 13.8 مليار سنة، وهو العمر الحالي المقدر للكون، لكنه لم يكن يحتوي انذاك سوا على عنصري، الهيدروجين والهيليوم الخفيفين وبضعة عناصر أثقل قليلا منهما ، ولكن بعد مرور الوقت، اقل من مليار سنه على هذه الانفجار، تكتلت الغازات والصدم لتشكل النجوم والمجرات، ونشأت مجرتنا درب التبانه بعد حوالي 200 مليون سنه فقط بعد ذلك التاريخ.




غير أن شمسنا وتوابعها لم تخلق إلا بعد جيلين من أجيال النجوم، أي بعد مرور 9 مليارات سنه من خلق المجره، و بالتحديد قبل 4.6 مليار سنه من الان، وذلك بحسب الأرصاد الجيولوجيه لسطح الارض وطبقاتها ، يقابل كل مجرة نراها من الأرض 9 من المجرات الاصغر، التي لا يمكننا رؤيتها حتى بإستخدام أفضل التقنيات التي طورناها ، بعباره اخرى تفوتنا مشاهده 90% من الكون المرصود ،


ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟


اننا حتى لانتمكن من مشاهده كل النجوم في مجرتنا درب التبانه، فمجرتنا التي تعتبر موطننا المجرى مقتظة بالغازات والغبار والنجوم الاصغر، ويشغل مركزها ثقب اسود فائق الكتله، كل ذلك يجعل من الصعب احصاء عدد النجوم الموجوده في درب التبانه، لكن مهما كان هذا الرقم، لابد أنه يضم الكثير من الأصفار، ومراقبه هذه النجوم لدي انفجارها سيعني ان الارض لا تتعدى كونها ذره في هذا الكون، لكن يبقى هناك سيناريو يمكن ان نبقى معه على قيد الحياه.


ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟


ستستهلك النجوم جميعها وقودها النووي وتموت ، سيرحل بعضها بتواضع لتنتفخ متحوله الى اقزام حمراء، ومن ثم ستنخفض درجه حرارتها عبر مليارات السنين، اما النجوم فائقه الكتله فستفجر مصدره وميضا مبهراً للإبصار يدعي السوبرنوفا.


ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟


وعندما تتحول النجوم الى سوبرنوفا، تنشر صدمه حرارية هائله في كافه الاتجاهات، الى جانب الكثير من الاشعاعات، يمكن ل سوبرنوفا التي تنفجر على بعد ثلاثين سنه ضوئيه من الارض، ان ترسل الكثير من الاشعاعات الكفيلة ان تدمر طبقه الأوزون ، وحين يصيب الضرر طبقه الاوزون، بما يكفي للسماح بوصول زياده بنسبه 10% من الأشعة فوق البنفسجية الي سطح الارض، ستتلاشي كافه اشكال الحياه البحرية ، 



وبزوال ثلثي طبقه الأوزون، سيصاب الناس الذين يعيشون في مناطق تقع في خطوط العرض الوسطي من لندن، وحتى ملبورن بحروق شمسيه شديده، ولن تلقى الكريمات الواقيه من الشمس ذات عامل الحمايه الفر من هذه الأشعه الغزيره.


ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟


وقد اثبتت بعض النماذج الحاسوبيه، أن انفجار نجم السوبرنوفا قريب نسبياً من الارض، اقل من 50 سنه ضوئيه، يمكن ان يؤدي بالارض الى الهلاك التام ، وأن الأشعة الكونية القادمه من مختلف اتجاهات الكون، هي متوسط تلك الاشعه الموجوده في المجره، والتي يحرفها مجالها المغناطيسي، فلا نعرف مصدرها الحقيقي على وجه التحديد، واكبر الآثار التي يمكن ان تسببها انفجارات النجوم واشعتها الكونيه على الارض، هي الزياده المطرده في كمية البرق والعواصف الرعديه ، فالبرق يحدث بسبب وجود فرق جهد كهربائي بين الغيوم، وفي هذه الحاله سيحدث البرق لوجود فرق جهد كبير بين سطح الارض والغلاف الجوي، الذي تم تأينه فأكتسب شحنه كهربائيه كثيرة، 



مما سيؤدي طبقا للمحاكاه الى حدوث حرائق على المستويات الكبرى للغابات، يحولها بعد ذلك الى مسطحات خضراء، وهو ما يظن العلماء انه حدث لوادي الصدع العظيم في إفريقيا، بعد ان كان غابه عظيمه من الاشجار، فتحول بفعل الحرائق الى مسطح نباتي ممتد،


ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟


ستتجاوز بعض النجوم حدوث ذلك، فقد تتداعي هذه النجوم مشكلتاً ثقوب سوداء، سيبدو هذا من الأرض وكأنه عرض ضوئي مبهر في السماء، وبسبب المسافات الكبيره التي تفصلنا عن هذه النجوم، ستحدث هذه الانفجارات بحركه بطيئه، ستبدو كذلك إذ ستدوم مشاهدتك لنجم ينفجر لمده عشر سنوات تقريبا، كون الضوء القادم منها سيستمر بالوصول الى الارض لم تسمع دوي اي انفجارات، فالموجات الصوتيه بحاجه الى جزيئات تنتقل عبرها، وبما ان الفضاء هو عباره عن خلاء، فلن يتوافر الوسط اللازم لإنتقالها، ماستشاهده هو عرض ضوئيٌ لطيف فقط.


هل ستنحو الأرض من هذه الألعاب الناريه الفضائيه؟


من الناحيه التقنيه يبدو الامر ممكنا، سيزول سطح كوكبنا وستتبخر كافه محيطاتنا بعد غليانها، وسيتوجب على اي من الناجين، التواجد في اماكن تحت سطح الارض، يتابعون الضرر المتلاحق الذي ستسببه النجوم المتفجرة، لكن ومع ذلك يمكن للحياة على الأرض أن تحظي بفرصه للإستمرار،



مهلا هل نسيت شيئا؟، جارنا الفضائي أيضاً، يعتبر نجما وبالتالي سينفجر، هناك عده أشياء يجب علينا ان نتذكرها عند الحديث عن نجمنا القريب [ الشمس ] ، يحتاج الضوء الصادر عن الشمس 8 دقائق وعشرين ثانيه ليلامس خد الأرض، ولو انفجرت الشمس فجاه لن نكون على درايه ان ذلك حدث، قبل هذه الثمانيه دقائق وال 20 ثانيه، خلال هذه الدقائق المعدوده يمكن ان تهرب الارض من حقل الاستقاله الشمسيه، لتبحر بحريه لبعض الوقت كسفينه فضاء،


ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟


ولا يهمنا طبيعه حركتها من وجهه نظر الفيزياء والرياضيات، لأن بعد هذا الانفجار سيتسلل الموت والدمار تباعاً، حتى تنتهي حياه النجم على شكل انفجار عظيم، سوبرنوفا، يجب ان تكون كتله النجم اكبر بثمانية مرات من كتله الشمس، لذلك من غير المحتمل علمياً ان تنفجر الشمس، ولو انفجرت الشمس غاضبه فانها ليست كلهيب شمعه نطفأه، وطاقة الانفجار تقارب انفجار بضع أُكتيليون من الرؤوس النوويه، والأُكتيليون هو رقم واحد متبوعاً ب 27 صفر علي يمينه.



أول ما ستفكر به الغلاف الجوي للارض، لو انفجر نجم يبعد عنا ثلاثين سنه ضوئيه على شكل سوبرنوفا، سيتضرر الغلاف الجوي للارض فكيف لو انفجرت الشمس، وهي تبعد ثمانيه فاصله ثلاثه دقيقه ضوئيه وليس سنه.


ماذا سيحدث إذا إنفجرت كل النجوم في وقت واحد؟


طبعا سيكون اثر ذلك كارثياً ولن ينجو منه احد، وجه الارض المقابل للشمس سيتفتت بمعدل عده مئات من الامتار في الثانيه، والوجه النائم من الأرض في حالة ليل، لم يكون حاله افضل لانه سيغلي من الحطام المتبعثر الى درجه الحراره أعلى ب 15 مره من حراره سطح الشمس اليوم، ولو بقي لنا حطام، سيقذف أبعد من حدود بلوتو اليوم، وفي احسن الاحوال سيكون أمامنا بضعه ايام لنتبخر.

 


تعليقات

إشترك ليصلك أهم مستجدات أفنديـــنا


إنضم إلى أعضاء

التنقل السريع