القائمة الرئيسية

الصفحات

أسرار مملكة الجن والشياطين والعالم الآخر

عالم الجن من الغيبيات التي لانراها ، إلا عند زوال الغشاء الحاجز من على البصر قبل موت الانسان ، ويستطيع رؤية الملائكة والشياطين ، ولكن نأخذ منها ما ذكر في كتاب الله ، وحديث نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وعالم الجن على مر العصور يرتبط بالذعر و القصص المرعبه والمخيفه ، وتوجد فئه من الناس تنكر وجوده بشكل كامل ، ولكن ما حقيقه الجن واين يعيشون وما الفرق بين الجن والشياطين ؟ ، هذا ما سوف نعرفه بإثبات كل حقيقه عن الجن في القران الكريم والسنه النبويه .


أسرار مملكة الجن والشياطين والعالم الآخر


من أي شيء خلقت الجن


خلق الله الجن قبل أن يخلق الإنسان ، الدليل على ذلك قوله تعالى " وإذ قلنا للملائكه اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن امر ربه " ، وذكر القرآن أن ابليس كان من الجن ، وان خلقهم كان قبل خلق ادم عليه السلام ، قال تعالى " ولقد خلقنا الانسان من صلصال من حمإ مسنون ، والجان خلقناه من قبل من نار السموم " ، والجن خلق من النار لقوله تعالى ، والجان خلقناه من قبل من نار السموم ، وسميت نار السموم ، لأنها تنفذ في مسام الجلد لشده حرها ، وفي صحيح مسلم عن عائشه رضي الله عنها ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، خلقت الملائكه من نور وخلق الجان من مارج من نار ، وخلق ادم من ما وصف لكم ، 




والمقصود أن للجن صفات من صفات النار ، كالخفه واللطافة ، مثلما للبشر من صفات التراب ، كالثقل والكثافة ، وعالم الجن وعالم الانس فيهم الذكور والاناث ، قال تعالى: وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا " ،  وفي حديث زيد بن أرقم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ،  ان هذه الحشوش محتضره فإذا أتى أحدكم الخلاء ، فليقل اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث ، والخبث ذكور الجن والخبائث إناثهم .






الفرق بين الجن والشيطان


الجن ضد الإنس ، سميت بذلك لأنها تتوارى عن الانظار ولا ترى ، أما الشيطان وهو كل عاصي متمرد سواء من الانس او الجن أو الدواب ، وعليها فالشياطين هم عتات الجن ومردة ، والشياطين من الجن وهم المرتدون منهم وأشرارهم ،


أسرار مملكة الجن والشياطين والعالم الآخر


كما أن شياطين الإنس هم مرتدو الإنس وأشرارهم ، فالجن والإنس منهم شياطين ، وهم متمردون وأشرارهم من الكفره والفسقه ، وفيهم المسلمون من الأخيار الطيبين ، كما أن في الإنس الاخيار الطيبون ، قال تعالى: " وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ، ولو شاء ربك ما فعلوها فذرهم وما يفترون ". 




وأراء أهل العلم أن الشيطان هو أبو الجن ، وهو الذي عصى ربه واستكبر عن السجود لآدم ، فطرده الله تبارك وتعالى وأبعده ، وهناك رأي آخر يقول ، إن الشيطان من طائفه من الملائكه يقال لهم الجن ، إستكبر عن السجود فطرده الله تبارك وتعالى وأبعده ، وصار قائداً لكل شر وكل خبيث وكل كافر وظالم ، وكل إنسان معه شيطان ومعه ملك ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ، " ما منكم من أحد إلا ومعه قرينه من الجن وقرينه من الملائكه ، قالوا وأنت يا رسول الله ، قال وأنا إلا أن الله أعانني عليه فأسلم ".


أدله إثبات وجود الجن


‏قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله ، لم يخالف احد من طوائف المسلمين في وجود الجن ، ولا في ان الله ارسل محمد صلى الله عليه وسلم إليهم ، وهذا لان وجود الجن تواترت به اخبار الانبياء تواتراً معلوما بالإضطرار ، ومعلوم بالإضطرار انهم احياء عقلاء فاعلون بالاراده ، بل مأمورون منهيون ، والأدله على وجود الجن من القران كثيرة ، ولا أدل على ذلك من أن الله سمي سوره كامله بإسم الجن ، والتي قص فيها علي نبيه محمد أحوال الجن وحالهم ، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم الكثير من الاحاديث النبويه التي تخبر عنهم ،


أسرار مملكة الجن والشياطين والعالم الآخر


والجن مكلفون كالإنس في العبادات وفي الثواب والعقاب ، قال تعالى: " وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون " ، فدلت الايه على ان الغايه التي من اجلها خلق الانس والجن هي العباده ، فهم مكلفون بها وهذا امر مجمع عليه ، فالنبي صلى الله عليه وسلم بعث الى الثقلين الإنس والجن ، قوله صلى الله عليه وسلم ، " وكان النبي يبعث الى قومه وبعثت الى الانس والجن اخرجه البزار ".

ماهي قدرات الجن


‏خلق الله تعالى الجن وخصمهم بقدرات تفوق قدرات البشر وطاقتهم ، مثل الوسوسة للإنسان دون أن يراها أو يسمعها ، مثل مايفعل الشيطان في التحريض على الشهوات والمعاصي،  قال تعالى: " وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم ، وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فأستجبتم ليه فلا تلوموني ولوموا انفسكم ، ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي ، اني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم " ،




هناك آيات تدل على قدره الجن ، قال تعالى: " وإنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا وإنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا " ، حيث كان الجن قبل بعثه النبي صلى الله عليه وسلم يسترقون السمع في السماوات العليا ، ولكن بعد بعثته صلى الله عليه وسلم ضعفت هذه القدرة لديهم ، بسبب الشهب التي كانت تلقى عليهم كلما اقتربوا من السماء .

ماذا يأكل الجن


عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، " آتاني داعي الجن فذهبت معه فقرأت عليهم القرآن ، قال عبد الله فأنطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم بنا ، فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم ، وسألوه الزاد ، فقال لكم كل عظم ذكر إسم الله عليها يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحما و كل بعر علف لدوابكم " ، رواه مسلم .


أسرار مملكة الجن والشياطين والعالم الآخر


ومما يمنع الشياطين من تناول طعام الإنس،  ذكر إسم الله عليه ، فعن جابر رضي الله عنه قال ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ، " إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تبارك وتعالى عند دخوله ، وعند طعامه قال الشيطان لا مبيت لكم ولا عشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله تبارك وتعالى عند دخوله ، قال الشيطان أدركتم المبيت ، وإذا لم يذكر الله تبارك وتعالى عند طعامه ، قال أدركته المبيت والعشاء " رواه مسلم .


مساكن الجن



لم يرد في كتاب الله ، ولا في سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الصحيح وصفاً تفصلياً محددا لمساكن الجن ، أو حال معيشتهم ، وهل لهم مدن وقرى أو ممالك مثل الإنسان ، أو أنهم يعيشون في البراري ، أم هم يعيش ويختلطون بالبشر في بيوتهم ومساكنهم ، إلا أنه قد ورد في السنه بعض الأماكن التي تتواجد فيها الشياطين ، في حديث زيد بن أرقم رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، " أن هذه الحشوش محتضرة ، فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل اللهم اني اعوذ بك من الخبث والخبائث " ، قال الخطابي وأصل الحشي النخل المتكاثف ، وكانوا يقضون حوائجهم إليها قبل أن تتخذ المراحيض في البيوت ، ومعنى محتضره اي تحضرها الجن والشياطين وتنتابها بقصد الأذي .


تشكل وتصور الجن


عن أبي ثعلبه الخشني رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، " الجن ثلاثه أصناف ، صنف لهم أجنحه يطيرون في الهواء ، وصنف حيات ، وصنف يحلون ويظعنون " ، رواه الطبراني ،


أسرار مملكة الجن والشياطين والعالم الآخر


قال شيخ الإسلام ابن تيميه ، الجن يتصورون في صور الإبل والبقر والغنم والخيل والبغال والحمير ، وفي صور بني آدم ، وقد أتي الشيطان لقريش في صوره شيخ نجدي ، لما إجتمعوا بدار الندوه ، هل يقتل الرسول صلى الله عليه وسلم أو يحبسوه أو يخرجوه ، كما قال الله تبارك وتعالى: " وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين " ، وقال أهل العلم أن الجن يتشكلون بالكلاب ، ففي صحيح مسلم الكلب الاسود شيطان ، قال شيخ الإسلام ابن تيميه في الفتاوى ، الكلب الأسود شيطان الكلاب ، والجن تتصور بصورته كثيرا ، وكذلك بصوره القط الأسود ، لأن السواد أجمع للقوي الشيطانيه من غيره ، وفيه قوه الحرارة ، وقد يتصور الجن أحيانا بشكل بني ادم ، كما في حديث البخاري في قصه السارق ، الذي أخذه ابو هريره ثلاث مرات ثم أطلقه ، قاله له النبي صلى الله عليه وسلم تعلم من تخاطب ، منذ ثلاث يا أبا هريره ذلك شيطان ، وقد ذكر الطبري والقرطبي وابن كثير ، عن إبن عباس أن إبليس تمثل لقريش يوم بدر في صوره سراقه بن مالك ، وجاءهم بجيش وزعم انه أراد نصرهم ، فلما رأى الملائكه فر وهرب ، وتمت اثار كثيره تبين تمثيل الجن بالبني آدم ، وهي تدل على قدره الجن علي أن تتشكل بصور مختلفه.




اعزائي القراء ، كانت حقائق عن هذا العالم المجهول ، مستندا الى نصوص القران الكريم والسنه النبويه المطهره ، بعيدا عن الخرافات والأكاذيب ، نسال الله تبارك وتعالى أن يقينا شر الجن والشياطين اللهم امين .
.

 


تعليقات

إشترك ليصلك أهم مستجدات أفنديـــنا


إنضم إلى أعضاء

التنقل السريع